FacebookTwitterGoogle Bookmarks

روبين بيت شموئيل يحاضر عن الشاعرة الآشورية كيتي شموئيل ايشو

04 كانون1/ديسمبر 2018

بيت نهرين- خاص: ضمن إطار الحملة الوطنية لإنهاء العنف ضد المرأة، إستضافت (منظمة خيروتا لحقوق الانسان) وبالتعاون مع (المجلس الأعلى لشؤون المرأة في إقليم كوردستان- العراق)، مساء يوم الأحد 2 من ديسمبر الجاري وعلى قاعة ثانوية شميرام السريانية المختلطة في ديانا، الدكتور روبين بيت شموئيل مدير عام الثقافة والفنون السريانية بوزارة الثقافة والشباب في محاضرة تحت عنوان (كيتي شموئيل ايشو وقصيدتها القومية المبكرة).

في البداية وقف المشاركون دقيقة صمت حداداً على أرواح شهداء شعبنا الآشوري والوطن والحرية، وبعدها ألقى الأستاذ ايفان جاني رئيس المنظمة كلمة مقتضبة أشار فيها الى الهدف من هذا النشاط وضرورة أن يكون لكافة المؤسسات والمنظمات غير الحكومية دوراً ايجابياً في حث ودعم المرأة والفتيات للإنخراط في مجمل مجالات الحياة والإستفادة من طاقاتهم المكبوتة.

بعدها جاء دور الدكتور روبين الذي تحدث خلال سياق محاضرته عن دور المرأة الآشورية في مجمل مناحي الحياة، مستشهداً بالشعور الوطني والقومي الذي دفع سيدة آشورية وقبل قرن من الزمان، وفي ظل ظروف وبيئة غير مشجعة لكسر جل القيود الاجتماعية المسيطرة على عالم الشعر والكتابة بشكل عام، وكتابة قصيدة أصبحت على مر الأجيال نشيداً قومياً تتغنى به الشفاه أجيالاً وأجيال.

فالشاعرة كيتي شموئيل من خلال قصيدتها القومية الرائعة (ܪܥܘܿܫ ܓܘܢܩܐ، أفق أيها الشاب)، والتي أسمتها بـ"قصيدة الشعب"، رغم رحيلها عنا من هذا العالم لازالت حاضرة بيننا روحياً وفكرياً وتحثنا على المضي قدماً برسالتنا الوطنية والقومية والانسانية.

وأضاف الدكتور بيت شموئيل هنا أدعو شبابنا ولاسيما الفتيات منهم كما دعتهم الشاعرة كيتي وتدعوهم منذ أكثر من قرن، الى ضرورة المساهمة الفاعلة في رسم المشهد الثقافي والفكري والقومي والسياسي، وهذه المساهمة لن ترى النور أو تدرك أهدافها دون التسلح بالتعليم ومواكبة تكنلوجيا العصر، مشدداً في عين الوقت على والتشبث بالأرض والإنتماء للوطن لأننا كشعب لن نستطيع أن نبقى أو نستمر دون جغرافية أو أرض تجمعنا وتضمنا.

وفي النهاية فتح باب النقاش والأسئلة أمام الحاضرين الذين أغنو المحاضرة بمداخلاتهم وأسئلتهم.