FacebookTwitterGoogle Bookmarks

برهم صالح: أبناء سهل نينوى "عراق مصغر"

04 كانون1/ديسمبر 2018

بيت نهرين- خاص: أكد رئيس الجمهورية برهم صالح أن أبناء سهل نينوى يمثلون عراقاً مصغراً، فيما أشار الى ضرورة الاستجابة لمطالبهم المشروعة.

وأفاد بيان نشر على الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية، إطلع "بيت نهرين" عليه، "استقبل رئيس الجمهورية برهم صالح في قصر السلام ببغداد، الأحد 2 كانون الأول 2018، وفداً من رؤساء العشائر ووجهاء سهل نينوى من الشبك والكاكائيين والمسيحيين والعشائر العربية، واستمع الى مطالب الوفد فيما يخص إعادة إعمار مناطقهم وسبل تقديم الخدمات وتوفير أهم مستلزمات الحياة اليومية لهم".

وأكد صالح "أن أبناء سهل نينوى يمثلون عراقاً مصغراً، وهم أبناء مكونات أصيلة في البلاد، وان الموصل تمثل حاضرة ثقافية كبيرة".

وأشار الى "ضرورة الاستجابة للمطالب المشروعة لأبناء سهل نينوى"، مبيناً "سعيه لتلبية احتياجاتهم من خلال الايعاز الى الجهات المختصة".

وشدّد على "سعي سيادته لتلبية هذه المطالب كونه يمثل واجباً دستورياً وانسانياً"، وانه "سيكون سنداً لهم في جميع الظروف".

وأثنى على "على مواقف أبناء هذه المناطق في التصدي للإرهاب، وبسالتهم في الدفاع عن مدنهم وقراهم"، مشدّداً على "أهمية التركيز على إعادة إعمار ما تضرر نتيجة لسيطرة التنظيم الإرهابي".

وأكد على "أهمية تعاون جميع المكونات في العمل على منع عودة الإرهاب للبلاد".

من جانبهم عبر أعضاء الوفد الزائر عن "امتنانهم لرئيس الجمهورية على دعمه لمطالبهم"، مستعرضين "مشاكل وهموم أبناء مكونهم، وما تعرضوا له من جرائم على يد التنظيم الإرهابي"، فضلاً عن "إعادة تأهيل البنى التحتية والجامعات والمدارس وقطاع الصحة".