FacebookTwitterGoogle Bookmarks

"الوحدة القومية" يبحث مع وفد نرويجي إعادة إعمار سهل نينوى

07 كانون1/ديسمبر 2018

بيت نهرين- خاص: اجتمعت كتلة تحالف الوحدة القومية في برلمان الإقليم، الخميس 6 كانون الأول 2018، مع وفد نرويجي برئاسة ايريك سيلا رئيس حزب المحافظين المسيحي.

تناول الجانبان، خلال الاجتماع الذي حضره ممثل الأرمن في البرلمان فاهيك كمال، أوضاع شعبنا في الإقليم وعلاقاته مع المكونات الأخرى، وتطرقا الى تطلعات شعبنا وآلية تثبيتها في دستور الإقليم المرتقب.

ثم تحدث رئيس كتلة تحالف الوحدة القومية روميو هكاري عن المآسي والنكبات التي لحقت بشعبنا في العراق، مسلطاً الضوء على كيفية قيام "داعش" بتهجير شعبنا جماعياً من سهل نينوى مطلع آب 2014 بعد أن خيره التنظيم الإرهابي بين اعتناق الإسلام أو دفع الجزية أو القتل، وداعياً الحكومة النرويجية وممثلي المنظمات الخيرية المشاركة في الاجتماع الى الوقوف لجانب شعبنا في محنته والمساهمة في إعادة إعمار سهل نينوى التي تشهد بعض بلداته في الوقت الحاضر تغييراً ديموغرافياً منظماً.