FacebookTwitterGoogle Bookmarks

17 دولة عربية ضمن الأكثر قمعاً للمسيحيين

17 كانون2/يناير 2019

أقباط داخل كنيسة في مصر، أرشيف

بيت نهرين- عن الحرة: جاءت 17 دولة عربية ضمن الدول الأكثر قمعاً للمسيحيين على مستوى العالم خلال عام 2018، بحسب تقرير أصدرته منظمة "الأبواب المفتوحة" المتخصصة في رصد القمع الذي يتعرض له المسيحيون حول العالم.

عالمياً، قُتل أكثر من 4300 مسيحي في العالم في 2018، والقسم الأكبر منهم في نيجيريا، "بسبب معتقدهم"، ويتسم هذا الرقم بارتفاع واضح للسنة السادسة على التوالي، بحسب ما أعلنت منظمة "الأبواب المفتوحة" غير الحكومية.

وارتفع عدد المسيحيين الذين قتلوا من 3066 الى 4305 بين تشرين الثاني/نوفمبر 2017 وتشرين الأول/أكتوبر 2018، أي بنسبة 40 في المئة، كما تؤكد هذه المنظمة البروتستانتية.

و90 في المئة من المسيحيين الذين قُتلوا في 2018 في العالم، سقطوا في نيجيريا (3731 قتيلاً في مقابل 2000 قتيل في 2017). وأضافت المنظمة أن المسيحيين في هذا البلد "يواجهون تهديداً مزدوجاً" من جماعة بوكو حرام المتطرفة ومربي الماشية من قبيلة فولاني.

وأوضحت المنظمة أن 245 مليون مسيحي بالإجمال كاثوليك وأرثوذوكس وبروتستانت ومعمدانيون وإنجيليون... يتعرضون للاضطهاد، أي "مسيحي واحد من كل تسعة" في مقابل واحد من كل 12 العام الماضي. والمقصود بتعبير "اضطهاد" أعمال العنف الحاصلة وأيضاً القمع اليومي الذي يجري بصمت.

وجاء في تقرير "الأبواب المفتوحة" ترتيب 50 دولة من حيث الظلم، يتعرض فيها المسيحيون لأشكال مختلفة من القمع، وإليكم ترتيب الدول العربية ابتداءً من الأكثر قمعاً الى الأقل، كما جاءت في التقرير.

1- الصومال

الأولى عربياً، والثالثة عالمياً، يوجد فيها بضع مئات من المسيحيين الذين يتعرضون للقمع من قبل الجماعات الإسلامية المتطرفة، والذي يصل الى حد العنف والقتل أحياناً.

2- ليبيا

الثانية عربياً، والرابعة عالمياً، يبلغ عدد المسيحيين فيها نحو 37،900 ألف شخص، يتعرضون للعنف والقتل من قبل الجماعات الإسلامية المتطرفة، كما يتعرض العمال المسيحيون الوافدون من الدول الأخرى للقمع نفسه.

 

مصريون أقباط قتلوا في ليبيا

3- السودان

السادسة عالمياً، يوجد في السودان نحو مليون و910 ألف مسيحي، يتعرضون للقمع من قبل السلطات السودانية منذ تولي البشير الحكم في عام 1989.

4- اليمن

 

كنيسة باليمن

​الثامنة عالمياً، يسكنها بضع آلاف من المسيحيين، الذين يتعرضون للقمع من قبل الجماعات الإسلامية، خاصة أولئك الذين تحولوا من الإسلام الى المسيحية، فإنهم يواجهون خطر الموت.

5- سوريا

الـ11 عالمياً، يوجد فيها نحو 814 ألف مسيحي، يتعرضون للقمع من قبل الجماعات الإرهابية المتطرفة منذ اندلاع الحرب الأهلية في 2011، والمسيحيون الذين تحولوا للإسلام لا يزالوان يتعرضون للتمييز عن بقية المسلمين، فضلاً عن بعض حالات الخطف التي يتعرض لها المسيحيون هناك.

6- العراق

الـ13 عالمياً، لايزال المسيحيون الذين يصل عددهم الى 225 ألف شخص، يتعرضون للقمع من الجماعات المتطرفة حتى بعد هزيمة داعش، ولا يزال المسيحيون المهجرون يجدون صعوبة في العودة مرة أخرى الى بيوتهم.

7- السعودية

الـ15 عالمياً، يبلغ عدد المسيحيين فيها نحو مليون و419 ألفاً كلهم تقريباً من العاملين باستثناء بعض المسيحيين السعوديين الذين تحولوا سراً الى المسيحية، يتعرضون للقمع والتضييق فيما يخص حرية العبادة وبناء الكنائس، بجانب أحكام بالقتل في حال كشف حقيقتهم.

8- مصر

 

أقباط في إحدى الكنائس- أرشيف

​الـ16 عالمياً، يبلغ عدد المسيحيين فيها نحو 9 مليون و521 ألفاً، يتعرضون لأشكال متنوعة من التمييز من قبل فئات اجتماعية متشددة، وسط تردد من السلطات أحياناً في تطبيق القانون وإعطاء المسيحيين حقوقهم الأساسية. وتتعرض النساء المسيحيات للتمييز في أماكن العمل، وتتعرض الكنائس للهجوم من قبل أشخاص أو حشود. كما تعهد تنظيم داعش الإرهابي بشن حرب على المسيحيين.

9- الجزائر

الـ22 عالمياً، يبلغ عدد المسيحيين فيها نحو 125 ألف شخص، وقد شهدت الجزائر خلال السنوات الماضية إغلاق العديد من الكنائس، فيما يتعرض المتحولون الى المسيحية لرد فعل عنيف من قبل العائلات المسلمة والمجتمع غير المتسامح.

 

كنيسة السيدة الإفريقية في الجزائر العاصمة

10- الأردن

الـ31 عالمياً، يبلغ عدد المسيحيين فيها نحو 130 ألف شخص، يتعرض فيها المتحولون الى المسيحية للقمع من قبل كل فئات الشعب الأردني، ويبدأ القمع من المنزل، حيث يمارس العنف وأحيانا القتل. كما تضغط الحكومة على الكنائس من أجل وقف بعض أنشطتها.

11- المغرب

الـ35 عالمياً، برغم أنها تعد متسامحة مع المسيحيين الذين يبلغ عددهم نحو 31 ألفاً، فإنهم يتعرضون لبعض التضييق والقمع من جانب الدولة والمجتمع.

12- تونس

في المرتبة الـ37 عالمياً، يبلغ عدد المسيحيين فيها نحو 23 ألف شخص، لا تزال حيواتهم في خطر عقب عودة مقاتلي داعش الى تونس.

13- قطر

38 عالمياً، يبلغ عدد المسيحيين فيها نحو 220 ألف شخص أغلبهم من العاملين الأجانب، يتعرضون لجميع مستويات القمع في مجتمع تحكمه القواعد الإسلامية، حيث لا يمكن للمسيحيين التعبد إلا في بيوتهم الخاصة، كما يعد التبشير جريمة عقابها السجن لمدة 10 سنوات.

14- الكويت

 

مصريون مسيحيون في كنيسة كويتية

في المرتبة 43 عالمياً، يبلغ عدد المسيحيين فيها نحو 436 ألفاً، النسبة الأكبر منهم من الأجانب. لا يزال الدستور يحمل الكثير من التناقضات فيما يتعلق بحرية العقيدة، كما تمنع الكويت التعبيرات الدينية التي قد تتعارض مع العادات الإسلامية.

15- عمان

الـ44 عالمياً، يبلغ عدد المسيحيين فيها نحو 198 ألف شخص معظمهم من العاملين الأجانب. تخصص الحكومة كنائس للعبادة الجماعية على أراضٍ خصصها السلطان، كما تمنع التبشير العام.

16- الإمارات

الـ45 عالمياً، فيها مليون و226 مسيحي أغلبهم من العاملين الأجانب، ويواجه المسيحيون هناك بعض القمع المتمثل في فقدان حق الإرث وحضانة الأطفال في حال التحول الى المسيحية، أو الطرد من العمل، ويضطر المتحولون لإخفاء ايمانهم خوفاً من العقوبات.

17- الأراضي الفلسطينية

 

كنيسة المهد

​الـ49 عالمياً، يصل عدد المسيحيين فيها الى 46 ألف شخص، ويواجه المسيحيون بشكل عام اضطهاداً عرقياً يومياً، كجزء من الصراع الإسرائيلي الفلسطيني الدائر.