FacebookTwitterGoogle Bookmarks

الأسد يكشف عن مخطط يستهدف المسيحيين في سوريا

20 كانون2/يناير 2019

بيت نهرين- عن مركز دراسات كاتيخون: أعلن مدير مجموعة الصداقة بين البرلمانيين الروس والسوريين، دميتري سابلين، أن الرئيس السوري، بشار الأسد، تحدث عن محاولات لفصل كنيسة أنطاكية في لبنان وسوريا من خلال مطرانية لبنانية مستقلة، مؤكداً ضرورة منع ذلك.

وقال النائب الروسي سابلين عقب لقائه الأسد في دمشق: "بدأنا الحديث من مسائل الايمان. هناك محاولات تقسيم المؤمنين وهي أحد أخطر المشاكل ليس فقط عندكم، بل وعندنا. اليوم نرى محاولات لتقسيم الكنيسة الأنطاكية في أرضنا، محاولة لفصل كنيسة أنطاكية في سوريا ولبنان. هناك حديث عن منح الاستقلال للمطرانية اللبنانية"، وأشار النائب الى أن الأسد شدد على ضرورة منع هذه المحاولات.

وأشار البرلماني الروسي، الى أن الأسد شدد على ضرورة منع هذه المحاولات، موضحاً أن الأسد أشار أيضاً الى أن سوريا ترى محاولات لتقسيم الكنيسة، كما يحدث في أوكرانيا.

ونقل سابلين عن الرئيس السوري قوله: "من المهم جداً أن نلتقي ونحصل على المعلومات بشكل مباشر، المعركة ليست فقط من أجل سوريا فحسب ولكن أيضاً من أجل العالم بأسره".

وأكد الأسد أيضاً ضرورة الحيلولة دون تقسيم الكنائس الأرثوذكسية في جميع المحافل الدولية. ونقل سابلين عن الزعيم السوري قوله: "يجب منع هذا التقسيم في المنصات الدولية، وإلا سيكون لدينا مئات الكنائس الأرثوذكسية وفاتيكان واحد فقط".

الجدير بالذكر، أن سابلين وهو عضو كتلة "روسيا الموحدة" في مجلس الدوما الروسي، يرأس الوفد البرلماني الروسي الذي يقوم حالياً بزيارة الى سورياـ كما تم استقبال الوفد في وقت سابق من اليوم من قبل رئيس مجلس الشعب السوري، حموده صباغ.