FacebookTwitterGoogle Bookmarks

يوناتن بت كليا: الأقليات الدينية جزء لا ينفك من الشعب الايراني

09 شباط/فبراير 2019

بيت نهرين- عن وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء: اعتبر الأمين العام للاتحاد العالمي للآشوريين يوناتن بت كليا أتباع الأديان التوحيدية سواء الآشوريين أو الأرمن أو اليهود أو الزرادشتيين جزءاً لا ينفك من الشعب الايراني الموحد.

وفي كلمة ألقاها مساء الخميس خلال مراسم اقيمت في مدينة ارومية مركز محافظة آذربيجان الغربية (شمال غرب ايران)، للاحتفال بمناسبة الذكري الأربعين لانتصار الثورة الإسلامية، قال بت كليا، ان اتحاد أتباع الأديان التوحيدية هذا وتلاحمهم يشكلان العامل الأهم لصمود الشعب الايراني أمام الأعداء.

وأضاف، ان الأدعياء الكاذبين لحقوق الانسان لا يعتبرون الأقليات الدينية والقوميات الأخرى مواطنين من الدرجة الاولى في حين ان الثورة الإسلامية أدت الى حفاظ أتباع الأديان التوحيدية على قيمهم وشعائرهم وأن يكونوا أنموذجاً للعالم.

وانتقد سلوكيات المتشدقين بحقوق الانسان قائلاً، انه حينما يقوم قس مسيحي بإحراق الكتاب السماوي بذريعة دعم الأقليات الدينية فانه في الحقيقة يقوم بإحراق اسم الله.

واعتبر الأمين العام للاتحاد العالمي للآشوريين، الذكري الاربعين لانتصار الثورة الإسلامية فرصة لتجديد العهد مع قائد الثورة الإسلامية وأهداف الإمام الخميني (رض).