FacebookTwitterGoogle Bookmarks

150 ألف مسيحي ألقوا بالشارع ونأمل ألا تكون الحكومة كسابقاتها

11 شباط/فبراير 2019

بيت نهرين- عن شفق نيوز: انتقد المطران مار نيقوديموس داود متي شرف رئيس طائفة السريان الأرثودوكس في الموصل و كركوك وإقليم كوردستان يوم السبت استمرار التهميش بحق الأقليات في العراق.

وقال متي شرف في مؤتمر صحفي عقده اليوم في أربيل، ان "أكثر من 145 ألف انسان يلقون في الشارع بالنهار وليس في الليل"، مردفاً بالقول ان "هذه المرحلة قد ولت".

واستدرك بالقول ان "هناك تبعات كبيرة عادت في السيئات على الوطن وكل من يعيش فيه من كل المكونات وأركز على كلمة من كل المكونات لأقول ان الجميع قد تأذوا وعانوا وتعرضوا الى أقسى الأمور مما حدث من داعش الإرهابي".

وأضاف متي شرف ان "من الإنصاف أن نقول مع إن الجميع قد تأذوا إلا أن الأذية والألم والمعاناة كانت مضاعفة بحق الأقليات في العراق"، مشيراً الى ان "نسبة الألم الذي تعرضت له الأقليات تعادل 100 ضعف مقارنة بالمكونات الكبيرة الأخرى في العراق".

وزاد بالقول انه "نريد أن نرسل رسالة من هنا كفى تهميشاً وتجاهلاً وعدم التعاون والدراية مع الانسان في هذا الوطن ولاسيما الأقليات".

وتابع متي شرف قائلاً "نتمنى أن تكون المرحلة المقبلة مختلفة وأن تكون حكومة عبد المهدي مختلفة عن سابقاتها وتسعى الى إعمار هذا البلد".