FacebookTwitterGoogle Bookmarks

صالح: التنوع الديني والقومي عنصر قوة وعلينا حمايته والتمسك به

10 آذار/مارس 2019

بيت نهرين- خاص: أشاد رئيس جمهورية العراق الدكتور برهم صالح بصمود المسيحيين في مواجهة الإرهابيين، وشدّد على ضرورة عودتهم الى مناطقهم وبيوتهم وتوفير البيئة المناسبة لهم، وفقاً لما ورد في بيان نشر على موقع رئاسة جمهورية العراق.

وأكد صالح على "أهمية تكريس التعايش واحترام التنوع الكامن في المجتمع العراقي وهذا الضامن لمواجهة التكفير والتطرف"، مشيداً بـ"صمود المسيحيين في مواجهة الإرهابيين الذي عكس تمسكهم الوطني والانساني".

وأشار الى أن "التكفيريين لم يعبّروا في سلوكهم الإجرامي المنحرف عن طائفة أو ديانة معينة، بل استهدفوا كل المكونات والأديان"، مبيناً أن "التنوع الديني والقومي في العراق عنصر قوة وعلينا إغناء هذا التنوع وحمايته والتمسك به".

وأوضح أن "المسيحيين تعرضوا كباقي المكونات الى الاضطهاد والتهجير القسري من قبل تنظيم داعش الإرهابي"، مشدداً على "ضرورة عودتهم الى مناطقهم وبيوتهم وتوفير البيئة المناسبة لهم"، وداعياً رجال الدين المسيحيين الى أن "يلعبوا دورهم الحيوي في التأكيد على أهمية عودة أبنائنا من هذا المكون الى بلدهم الذي عاشوا فيه منذ آلاف السنين".

بدوره، أشاد البطريرك بـ"جهود رئيس الجمهورية في نشر مفاهيم التعايش السلمي وتوحيد الصفوف"، مؤكداً على "إصرار المكون المسيحي في التمسك بهويتهم العراقية"، بحسب ما جاء في البيان.