FacebookTwitterGoogle Bookmarks

عنكاوا تتألق بتراثها السرياني الطاعن في السن

11 نيسان/أبريل 2019

بيت نهرين- إعلام متحف التراث السرياني: بمناسبة أعياد أكيتو وفي خطوة غير مسبوقة في تاريخ التراث السرياني، افتتحت المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية مهرجان التراث السرياني والذي يعتبر الأول من نوعه في إقليم كوردستان والعراق بحضور رسمي وشعبي غفير.

بوابة عشتار كانت باستقبال الحضور الكرام في أقدم شوارع عنكاوا معلنة انطلاق مهرجان التراث السرياني الذي سيمتد لثلاثة أيام حاملاً في جعبته تراثاً وطقوساً وأزياءاً وموسيقى ودبكات شعبية، ومأكولات شعبية تراثية وكلمات وأحرف توغلت بالحضارة وامتزجت بمئات السنين.

ووفاءاً من المديرية العامة للثقافة السريانية لوجهاء مدينة عنكاوا وكبار السن فيها، ارتأت مشاركتهم في قص شريط الافتتاح للمهرجان يرافقهم المدير العام الدكتور روبين بيت شموئيل، ليعلن من خلالها الافتتاح الرسمي للمهرجان.

استهل منهاج اليوم الأول بكلمة ارتجالية قدمها المدير العام للثقافة والفنون السريانية في إقليم كوردستان الدكتور روبين بيت شموئيل أعرب فيها عن ضرورة ربط التراث السرياني الطاعن في السن مع الواقع المعاصر خاصة ان التراث السرياني مازال متواصلاً في حياتنا المعاصرة من خلال الملابس التراثية والأكلات الشعبية والدبكات والرقصات والأغاني التي تحمل كلماتنا والموسيقى السريانية الخالصة.

الدكتور بيت شموئيل أشار في كلمته الى ان اختيار هذا الشارع المجاور لمتحف التراث السرياني، جاء لتواجده مقابل أقدم تل أثري في عنكاوا (تل قصرا) والذي يعني في لغتنا الأم القصر وكما يقول الآثاريون ان هذا القصر كان مسكوناً من قبل ملك آشوري في سنة 3500 قبل الميلاد كما تقول الوثيقة الطينية الطاعنة في القدم.

وقدم المدير العام للثقافة والفنون السريانية الشكر الكبير لأهالي عنكاوا للحضور المتميز وللدور الكبير الذي قدموه لإنجاح هذا المهرجان، كما قدم شكره لكل المؤسسات الثقافية والدينية والاجتماعية التي قدمت دعماً كبيراً من أجل إظهار المهرجان بهذه الحلة البهية.

كما قدم عبارات الثناء والتقدير لموظفي المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية بكافة فروعها على التنظيم المتميز الذي قدم صورة جميلة على العمل الجماعي الذي ستفتخر به عنكاوا دائماً وكل قرانا المسيحية.

ثم قدم السيد كلدو رمزي كلمته مستهلاً إياها بـ"يا عشاق التراث السرياني الأصيل، يا من جئتم من مسافات بعيدة لتشاركونا هذه الفرحة، يا أبناء عمكو وعشاق قصرا ويا ساكني دركا ومحلات عنكاوا القديمة، نقف اليوم أمام أطلال قصرا وعظمة تاريخه، في تخوم أقدم كنيسة في بلدتنا".

ثم أكمل قائلاً: "نحتفل برأس السنة البابلية الآشورية وفي الوقت نفسه نؤكد حرصنا على تعريف الأجيال الناشئة بهذا التراث الغني الأصيل لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري، لتعميق انتمائهم الى ماضيهم المجيد ورفع وعيهم بأهمية الحفاظ على تراثهم والتمسك به".

توالت بعدها الفقرات المتنوعة والمتميزة والتي لخصت منهاج اليوم الأول عبر دبكات شعبية فلكلورية وعرض مسرحي بالإضافة الى الأغاني التي قدمها فنانو شعبنا على مسرح التراث السرياني.

ويذكر ان مهرجان التراث السرياني يقام في عنكاوا للمدة من 9–11 نيسان وابتداءاً من الساعة الـ3 ولغاية الساعة 8 مساءاً.