FacebookTwitterGoogle Bookmarks

الدار العراقيّة للأزياء تستحضر تاريخ العراق الآشوري والبابلي

12 نيسان/أبريل 2019

بيت نهرين- عن المدى: بمناسبة احتفالات رأس السنة البابلية الآشورية – أكيتو، الدار العراقية للأزياء قدمت عرضاً تاريخياً للأزياء، على قاعة لالش في دهوك. تضمن العرض، أزياء ملكات وملوك بلاد الرافدين بحقبه التاريخية المتعاقبة التي نالت إعجاب الحضور.

وكان قسم الإنتاج الفني في الدار العراقية للأزياء قد أنجز مؤخراً، أربع قطع من الأزياء التاريخية التي ستعرض أول مرة في حفل افتتاح ساحة احتفالات بيت أكيتو لمناسبة رأس السنة البابلية الآشورية الجديدة.

تعود الأزياء لملوك آشور وتسمى زي الشجرة المقدسة والرجل الآشوري وتدعى (شجرة الحياة) التي تعد رمزاً للآلهة آشور وهي رمز ديني مهم ورسومها عبارة عن مجموعة من العقد المتصلة بخطوط متداخلة. بالإضافة الى زي عشتار الآشوري. أما بدلة الإناء النذري فإنه زي يعود للحقبة السومرية (الوركاء) الذي يمثل الآلهة (أنين) وتدعى سيدة السماء التي تتقبل الهدايا والنذور إذ تمكنت المعرفة الفكرية الرافدينية أن تؤسس نظاماً معرفياً لفلسفة القوى الكونية بهيئة قوى مثالية وقوى زائلة أرضية وتمثل نظام الإنشاء التصويري.

يذكر أن أكيتو هو عيد رأس السنة لدى الأكديين والبابليين والآشوريين والكلدانيين من بعدهم، ويبدأ عيد رأس السنة الجديدة في اليوم الأول من شهر نيسان ويستمر ١٢ يوماً. ويعدّ الاحتفال بعيد رأس السنة الجديدة في الأول من نيسان الى عصور مبكرة من حضارة بلاد الرافدين، فقد وردت إشارات في النصوص المسمارية الى إن هذه الاحتفالات كانت معروفة في المدن العراقية القديمة في حدود منتصف الألف الثالثة ق.م في مدينة أور وأصبحت شائعة في كل بلاد بابل وآشور في نهاية العصر البابلي القديم (2000–1500 ق.م) واستمرت على نحو متواصل حتى القرن الثاني ق.م.