FacebookTwitterGoogle Bookmarks

قصّة صليبين رفعا في الرقّة

11 حزيران/يونيو 2019

بيت نهرين – عن أليتيا: كانت مدينة الرقة في سوريا هدف هجوم قاده الإئتلاف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلاميّة في العام ٢٠١٧. كان التنظيم قد أرسى الخلافة ويسيطر على المدينة منذ أربع سنوات. دُمر ٨٠٪ من الرقة وشهدت المدينة على جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانيّة وتعذيب.

لم يعد اليوم في المدينة سوى ١٥ مسيحي في المكان ووسط ركام الكنيسة رفع ديف يوبانك مؤسس “أحرار بورما رينجرز” صليبَين على نيّة إعادة بناء الكنيسة. لكن الشك يبقى موجوداً:

لم يعد هناك وجود للمسيحيين هنا. ومن سيعود؟ لماذا أصلي لتُؤمن الأموال. يبدو لي ذلك حماقة.

لكن اللقاء الذي تلا كلّ ذلك أثر به. وصل رجل وسأله عن ما يفعل. فسر له أن اللّه أرسله ليساعد ويصلي فأجاب الرجل:

انني أعيد بناء هذه الكنيسة. أنا مسيحي. اسمي ويليام. تعرضت أربع مرات لطلقات داعش الناريّة لكنني قررت أن أعود أنا وعائلتي. كان عدد المسيحيين هنا ٥ آلاف أما نحن اليوم ١٥ شخص لا أكثر.

صلى فريق ديف معه على نيّة إعادة بناء هذه الكنيسة.