FacebookTwitterGoogle Bookmarks

المطران مار ميلس يشارك في اجتماع تاريخي مع رئيس وزراء استراليا

08 آب/أغسطس 2019

غبطة المطران مار ميلس زيا، يشارك في اجتماع تاريخي مع رئيس الوزراء، سكوت موريسون، ضمن وفد ضم 21 من قادة المجتمعات الدينية الرئيسية في استراليا

بيت نهرين – عن كنيسة المشرق الآشورية: في اجتماع تأريخي في سيدني يوم الاثنين 5/8/2019، التقى رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون مع 21 من قادة المجتمعات الدينية الرئيسية في استراليا لمناقشة التقدم المحرز في خطط الحكومة لتقديم مشروع قانون للتميز الديني في وقت لاحق من هذا العام.

وكانت الجاليات اليهودية، الكنيسة الكاثوليكية، الكنيسة الأنغليكانية، الكنيسة الموحدة، الهندوسية، الإسلامية، البوذية، ومن كنائس الأرثدوكسية اليونانية، والاقباط، والآشوريين والملكيين من بين الممثلين في هذا الاجتماع.

ومثل كنيسة المشرق الآشورية في هذا الاجتماع، غبطة المطران مار ميلس زيا، الوكيل البطريركي للكنيسة على ابرشيات، استراليا ونيوزلندا ولبنان.

وكنا هناك قدر كبير من الاتفاق في الاجتماع حول العديد من المبادئ التي تصارع الحكومة في السعي لتحقيق توازن عادل وعملي بين الحرية الدينية والحريات المتنافسة ضدها، الامر الذي يبعث برسالة إيجابية الى العالم، حول فعالية استراليا كمجتمع متعدد الديانات والثقافات.

وأشاد رئيس الوزراء سكوت موريسون، بالدور الذي لعبه المعتقد الديني للافراد في بناء المجتمع الأسترالي، ومطمئناً قادة المجتمعات الدينية المختلفة على حقوق وحريات الأشخاص المؤمنين، في ممارسة معتقداتهم والوعظ بها، وحقوق وحريات المدارس والمؤسسات الدينية وانها ستظل محمية وفقاً للمعايير الدولية.

وستكون هناك لقاءات ومشاورات ايجابية أخرى في هذا الجانب قبل تقديم مشروع هذا القرار.