FacebookTwitterGoogle Bookmarks

أهمية التعايش والتسامح في إقليم كوردستان والعراق

08 آب/أغسطس 2019

بيت نهرين – عن رووداو: أكد رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان البارزاني، ووفد الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم، يوم الأربعاء 7 آب/ 2019 على أهمية التعايش والتسامح في إقليم كوردستان والعراق، وتحقيق وحماية حقوق جميع المكونات الدينية والقومية.

وجاء في بيان لرئاسة إقليم كوردستان أنه هنأ نيافة البطريرك الكاردينال لويس روفائيل ساكو، رئيس الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم، السيد نيجيرفان البارزاني رئيس إقليم كوردستان، بمناسبة تسنمه مهام رئاسة إقليم كوردستان وعبر عن أمله له بالتوفيق والنجاح.

وأضاف أنه خلال لقاء سلط البطريرك الكاردينال ساكو، ووفد مرافق له مؤلف من أساقفة الكنيسة وممثلي الأبرشيات الكلدانية في العراق والعالم، الضوء على أحوال الكلدان خاصة والمسيحيين عامة في العراق وإقليم كوردستان والمنطقة والعالم.

وتابع البيان أنه خلال اللقاء أكد رئيس إقليم كوردستان ووفد الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم، والذي يزور أربيل لعقد اجتماعه السنوي، على أهمية التعايش والتسامح في إقليم كوردستان والعراق، وتحقيق وحماية حقوق جميع المكونات الدينية والقومية.