FacebookTwitterGoogle Bookmarks

السفارة الأمريكية لدى بغداد: لا مستقبل للعراق بقمع إرادة شعبه

06 تشرين2/نوفمبر 2019

أدانت السفارة الأمريكية لدى بغداد قتل وخطف المحتجين العزّل وتهديد حرية التعبير، مؤكدة أنه لا مستقبلَ للعراق بقمع إرادة شعبه.

بيت نهرين – عن رووداو

وجاء في بيان ورد لشبكة رووداو الإعلامية: إنّ الولايات المتحدة مهتمة على الدوام وبشدة بدعم عراقٍ آمنٍ ومزدهرٍ وقادرٍ على الدفاع عن شعبه ضد المجاميع العنيفة المتطرفة وردع أولئك الذين يقوضون سيادته وديمقراطيته. وفي الوقت الذي يتابع فيه العالم تطور الاحداث في العراق، بات جليًا أن على الحكومة العراقية والقادة السياسيين التفاعل عاجلا وبجدية مع المواطنين العراقيين المطالبين بالاصلاح، فلا مستقبلَ للعراق بقمع إرادة شعبه.

وأضافت نشجب قتل وخطف المحتجين العزّل وتهديد حرية التعبير ودوامة العنف الدائر. يجب أن يكون العراقيون أحراراً لإتخاذ قراراتهم الخاصة بشأن مستقبل بلدهم.

وقتل في المجمل أكثر من 270 عراقيا خلال الاحتجاجات التي اندلعت مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي للتنديد بفساد النخبة السياسية الحاكمة وتردي الأحوال المعيشية والمطالبة بالإصلاح.

وأقدمت السلطات العراقية مرة أخرى على قطع شبكة الإنترنت بالكامل في بغداد وجنوب البلاد في ساعة متأخرة.