FacebookTwitterGoogle Bookmarks

محلل سياسي: الأجواء غير مؤهلة لإجراء تعديلات على الدستور العراقي

08 تشرين2/نوفمبر 2019
رووداو

أكد المحلل السياسي، عدي العجمان، أن الوقت غير مناسب للحديث عن إجراء تعديلات على الدستور العراقي، مشيراً إلى أن "الحكومة العراقية فاقدة للسلطة والمنظومة الدولية هي صاحبة التأثير الأكبر على ما موجود بالعراق".

بيت نهرين - عن رووداو


وقال العجمان لشبكة رووداو الإعلامية إن "الخطاب الحكومي ليس بمستوى الحدث والمشاكل العراقية عمرها فوق 16 سنة، وهي مركبة (اقتصادية وسياسية واجتماعية والتدخلات الخارجية)، مضيفاً أن "مستوى الخلل في العراق أصبح على المستوى المعاشي".

وتابع "الصراع الآن يتجه نحو ما يسمى بالصراع الصفري أي أكون أو لا أكون"، مبيناً أن "الحكومة عاجزة عن تقديم أي حلول".

وأشار العجمي إلى أن "الصورة الذهنية لدى المتظاهرين تجاه الحكومة العراقية هي كاذبة وغير موثوق بها، ومن الصعب أن يتحمل الشعب العراقي حلول استراتيجية لأن الشعب لم يعد باستطاعته أن ينتظر".

وبين أن "العراق بحاجة إلى قيادة أزمات، كما أن المشكلة العراقية السمة الدولية غالبة عليها".

ولفت العجمي إلى أن "استقالة عادل عبدالمهدي لن تنهي الأزمة ولن تنهي المظاهرات لأن نفس الفئة ستأتي بشخص مثل عادل عبدالمهدي"، مردفاً أن "الحل الوحيد هو إبعاد كل من هو في السلطة لكن هذا بحد ذاته مشكلة فمن البديل؟".

وأشار إلى أن "الموضوع هو الآن أكبر من تعديل الدستور ومن الانتقال النظام إلى رئاسي، لأن المشكلة تكمن بأن الحكومة العراقية هي فاقدة للسلطة والمنظومة الدولية هي صاحبة التأثير الأكبر على ما موجود بالعراق".

متابعاً "الدستور لا يعدل بهذه الطريقة لأنه يفترض أن يكون هناك نوع من الاستقرار الأمني والسياسي والاقتصادي ولا بد من إدخال منظومة دولية ومختصين وإشراك بعض المختصين من الشعب وليس من الحكومة، ومن الخطأ أن يتم التطرق إليه في هكذا أزمة بالوقت الحالي".