FacebookTwitterGoogle Bookmarks

أسقف سوري: الحرب لم تنته بعد وطريق آلامنا مستمرة

28 آذار/مارس 2018

رئيس أساقفة الحسكة ونصيبين للسريان الكاثوليك

بيت نهرين- عن وكالة آكي الايطالية للأنباء: قال أسقف سوري إنه "ليس صحيحاً أن الحرب قد انتهت في سورية"، بل "نحن نواصل صعود جلجثتنا"، أي الإستمرار بالسير على طريق الآلام.

وفي تصريحات لوكالة أنباء (فيدس) الفاتيكانية، أضاف رئيس أساقفة الحسكة ونصّيبين للسريان الكاثوليك المطران جاك بهنان هندو، أنه "للسنة السابعة على التوالي، نقترب من عيد الفصح دون الشعور بفرحة قيامة المسيح".

واعترف الأسقف بـ"الخطر أنه قد يقع هنا في المستقبل مواجهة مباشرة بين الجيش السوري والقوات العسكرية الأمريكية، التي أقامت في منطقة الجزيرة 10 قواعد لوجستية، مبررة ولوجها الأراضي السورية بضرورة دعم الميليشيات الكردية ضد جهاديي تنظيم (داعش)".

وذكر الأسقف الكاثوليكي أن "التطور الأخير الذي طرأ على ميزان القوى في مناطق شمال الشرق السوري، مع الاستيلاء على مدينة عفرين، التي كانت قد سُلبت من القوى الكردية، من قبل ميليشيات متمردة مدعومة من القوات التركية، يأتي أيضاً نتيجة لسوء تقدير الجماعات الكردية السورية التي تبحث عن دعم دولي لمشاريع استقلالها".

وأشار المطران هندو الى أن "الأكراد وثقوا بالأميركيين، وأثبتوا أنهم لم يتعلموا من دروس التاريخ. والآن، تحت ستار مساعدة الأكراد، تسيطر الولايات المتحدة على كثير من أراضي بلاد ما بين النهرين السورية"، واختتم بالقول إنه "في حالات مشابهة أخرى، تم التخلي بالفعل عن المستفيدين علناً من الدعم الأمريكي، ويكفي التفكير بفيتنام، أفغانستان أو كردستان العراق".