FacebookTwitterGoogle Bookmarks

اختيار غبطة المطران مار ميلس زيا كأفضل آشوري استرالي لعام 2018

07 نيسان/أبريل 2018

بيت نهرين- مكتب الإعلام والثقافة لكنيسة المشرق الآشورية في سيدني: اختار الاتحاد الآشوري العالمي، غبطة المطران مار ميلس زيا، الوكيل البطريركي لكنيسة المشرق الآشورية لأبرشيات، استراليا، نيوزلندا ولبنان، كأفضل شخصية آشورية استرالية لعام 2018، خلال الحفل السنوي الذي أقامه الاتحاد في سيدني، بتاريخ 2018/4/2، لمناسبة رأس السنة الآشورية الجديدة 6768.

وجاء اختيار غبطة المطران مار ميلس، تقديراً لتفانيه في عمله وجهوده الدؤوبة في المحافظة على ايمان الكنيسة، اللغة والتراث الثقافي الآشوري، ولكونه القوة الدافعة لتأسيس كلية مار نرساي الآشورية المسيحية في سيدني، التي افتتحت مطلع هذا العام، كأول مدرسة ثانوية في العالم الغربي.

يذكر ان كنيسة المشرق الآشورية في أبرشية استراليا وتحت رعاية غبطة المطران مار ميلس زيا وخلال السنوات الماضية قد أنشأت ما يلي:

مدرسة القديس ربان هرمزد الابتدائية، مطلع عام 2002.

كلية مار نرساي في عام 2006، ثم افتتاح مجمعها الجديد عام 2018.

مركز حضانة النعمة 2011.

مركز القديس ربان هرمزد للتعليم المبكر للأطفال 2012.

كلية اللغة الآشورية عام 2016.

بناء قرية نموذجية لكبار السن تضم 52 وحدة سكنية.

كما أعلن غبطة المطران أيضاً، الشهر الماضي، عن شراء أراضي لتشييد مدرستين ابتدائيتين أحدهما في سيدني والأخرى في مدينة ملبورن بإسم القديس مار أفرام وعن شراء قطعة أرض لبناء كنيسة باسم القديس مثلث الرحمات مار يوسف خنانيشو.

وقبل يومين، أعلنت الكنيسة أيضاً عن خطتها في افتتاح كلية نصيبين الآشورية للاهوت في سيدني، مطلع عام 2020، كأول كلية لاهوتية لكنيسة المشرق الآشورية، تستمد مسارها وخصوصيتها الفكرية من تراثها المشرقي الروحي الثر.