FacebookTwitterGoogle Bookmarks

لهذا السبب عشرات اللاجئين المسيحيين الايرانيين يرفعون دعوى ضد إدارة ترامب

28 نيسان/أبريل 2018

بيت نهرين- عن أليتيا: رفعت مجموعة كبيرة من اللاجئين الايرانيين المتروكين لمصيرهم في النمسا منذ سنة دعوى ضد إدارة ترامب بعد حرمانهم من تقديم طلب لجوء الى الولايات المتحدة وفقاً لتعديل خاص يهدف الى حماية الأقليات الدينيّة المضطهدة.

وتتألف المجموعة من ما يقارب الـ٩٠ شخص ومنهم عدد من الآشوريين والأرمن وغيرهم من الأقليات الدينيّة ويأملون بأن تُسمح الدعوى بثني الإدارة عن حرمان اللاجئين الايرانيين.

وكانت مجموعات سابقة من اللاجئين قد استطاعت الدخول الى الولايات المتحدة وفقاً لتعديل لوتانبرغ الذي صدر في العام ١٩٨٩ من أجل تسهيل توطين اليهود ونقلهم من الإتحاد السوفياتي السابق لكنه توّسع ليشمل أقليات تواجه الاضطهاد في ايران.

وبحسب البرنامج، يُطلب من المواطنين الأمريكيين التقدم بالطلب باسم فرد من أفراد العائلة الذي هو مواطن ايراني. ويُدعى اللاجئ الذي ينجح في الفحص الأوّلي الى فيينا حيث ينتظر ريثما تستكمل الحكومة الأمريكيّة الإجراءات.

وعلى الرغم من أن آلاف اللاجئين دخلوا الولايات المتحدة من خلال البرنامج في السنوات الماضيّة إلا ان المجموعة الموجودة الآن في فيينا تلقت رسائل هذه السنة تشير بأن طلباتهم رُفضت.

وتواجه العائلات بالتالي صعوبات كثيرة وأبرزها طبيّة وماليّة حيث باتت مدخراتهم تشح.

وقد قدمت مجموعة اللاجئين وعائلاتهم الأمريكيّة الدعوى لدى محكمة كاليفورنيا معتبرةً ان الحكومة الأمريكيّة تخون التزاماً وطنياً قديماً وهو أن تكون منارة الحريّة الدينيّة.

وتقول المجموعة ان الهدف الوحيد من رفع هذه الدعوى هو لم الشمل مع العائلة في أمريكا والتخلص من خطر الترحيل الى ايران حيث سيكون الخطر أكبر خاصةً بعد ان تقدموا بطلب الانضمام الى أمريكا.