FacebookTwitterGoogle Bookmarks

البروفيسور أفرام عيسى في ذمة الخلود

03 تموز/يوليو 2018

بيت نهرين- خاص: انتقل الى الأخدار السماوية، الثلاثاء 3 تموز 2018، البروفيسور أفرام عيسى يوسف في العاصمة الفرنسية باريس عن عمر ناهز الـ74.

ولد البروفيسور عيسى عام 1944 في قرية سناط بقضاء زاخو التابع لمحافظة دهوك، أكمل دراساته في مدينة الموصل، وانتقل الى فرنسا عام 1974 ودرس هناك الحضارات القديمة والفلسفة لينال شهادة الدكتوراه بالحضارات من جامعة نيس عام 1980، وشهادة ثانية في الفلسفة من جامعة تولوز الفرنسية عام 1981. استقر به المقام في باريس منذ عام 1992 فبدأ يعلم ويحاضر في المعاهد والمراكز والجامعات الباريسية.

كان يعمل منذ عام 1995 مديراً لقسم الشرق الأوسط والمغرب العربي في دار النشر لارماتان، إحدى كبريات دور النشر الفرنسية. ألف ونشر كتب باللغتين العربية والفرنسية وهي (عطور الصبا في سناط.. قرية مسيحية في كردستان العراق، بلاد الرافدين جنة الأيام الخوالي، الفلاسفة والمترجمون السريان، ملحمة دلة والفرات، المؤرخون السريان، إزهار الفلسفة عند السريان، تاريخ لبلاد ما بين النهرين، المؤرخون السريان يتكلمون عن الحروب الصليبية).

البروفيسور أفرام عيسى أحد الأعضاء المؤسسين لمجمع الدراسات السريانية في باريس، وعضو في إدارة وتحرير مجلة الدراسات الكردية، وكذلك عضو في اتحاد الكتاب الفركوفونية، الناطقين بالفرنسية.

وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم المكتب السياسي لحزب بيت نهرين الديمقراطي بتعازيه الحارة الى عائلة المرحوم، مبتهلين الى الرب أن يسكنه ملكوته السماوي مع الأبرار والصديقين ويلهم ذويه الصبر والسلوان.