FacebookTwitterGoogle Bookmarks

البطريرك لحام أسف لما تعرض له مسيحيو العراق من أحداث دامية

08 آب/أغسطس 2018

بيت نهرين- عن النشرة: أعرب البطريرك غريغوريوس الثالث لحام، عن أسفه "لما تعرض له المسيحيون في العراق من تهجير وانتهاك حقوق الانسان وما رافق ذلك من تهجير قسري جعل المسيحي يعيش حالة من الاستقرار والخوف على المصير".

وخلال تهنئته قناة تيلي لوميار بالكتاب الذي أنتجته بعنوان" تراب الغربة"، أعرب عن أمله بأن "تكون بداية عودة المسيحيين الى بلدات سهل نينوى والموصل عودة مستقرة لأن عودتهم دون ضمانات وحماية دولية قد تجعلهم يعيشون في حالة من الخوف على المصير".