FacebookTwitterGoogle Bookmarks

أمريكا: ايران احتلت منازل مسيحيين في العراق وتشجع المتبقين على الهجرة

08 آب/أغسطس 2018

بيت نهرين- عن شفق نيوز: اعتبرت رئيسة اللجنة الأميركية للحريات الدينية الدولية، كريستينا أرياغا دي باكهولز أن مسيحيي الشرق الأوسط "يعاملون كمواطنين من الدرجة الثانية"، وأن العديد من الذين نزحوا أو هجروا من مواطنهم يرغبون في العودة، لكنهم يحتاجون الى المساعدة.

وأضافت أنه على سبيل المثال، وصل عدد المسحيين في العراق، قبل الصراع، الى حوالي مليون و200 ألف، لكن العدد انخفض الآن الى حوالي 200 ألف في عموم البلاد، وهم يعانون من أجل الحصول على عمل وتعليم أطفالهم.

وأضافت في لقاء على قناة الحرة الأمريكية، أن الكثير منهم يرغب في العودة الى القرى التي غادروها، وعندما يفعلون ذلك، يجدون الايرانيين احتلوا منازلهم، أو يعرض عليهم مسؤولون ايرانيون شراء منازلهم بضعفي السعر، ويشجعونهم على الهجرة الى الغرب.

وأشارت رئيسة اللجنة الأميركية للحريات الدينية الدولية وهي منظمة حكومية، الى تردي الوضع الأمني وتدمير الإرث الثقافي في العراق، لكنها أشادت بمحاولات العديد من الجمعيات الخيرية التي "تقوم بأعمال رائعة هناك".