FacebookTwitterGoogle Bookmarks

أفرام لبيت كوليا: رغم كل المصاعب المسيحية المشرقية رسالة لن تموت!

10 آب/أغسطس 2018

بيت نهرين- خاص: أكدّ رئيس الرابطة السريانية أمين عام اللقاء المشرقي حبيب أفرام أن المسيحية المشرقية رغم كل الاضطهادات والإبادات والتهجير باقية صامدة تشهد للحق للتنوع، وهي رسالة لن تموت، تتجاوز الأعداد والنسب الى قيم الحريات وحقوق كل انسان وكل جماعة.

جاء ذلك إثر استقباله مع الأمين العام جورج اسيو في مقر الرابطة في الجديدة النائب الآشوري في البرلمان الايراني وأمين عام الاتحاد الآشوري العالمي يوناتان بيت كوليا يرافقه الناشط جاك جندو حيث عرض معه أوضاع مسيحيي ايران والشرق.

وشدّد أفرام أنَّ كل الأنظمة في المنطقة مدعوة الى إعادة نظر شاملة في نظرتها الى المواطنة والمساواة وأبناء الأرض الاصيلين، فليس مقبولاً بعد، في هذا الزمن، وفي مواجهة كل دعوات التكفير والإرهاب، ألا يسطع فكر جديد يؤكد في الدساتير والممارسة عل احترام وإدارة التنوع، قومياً واثنياً ودينياً ومذهبياً.

وختم أفرام نطرح دائماً أن لبنان، على كل عثرات نظامه، يبقى نموذجاً مقبولاً لاحترام الخصوصيات والحريات الدينية والفردية واللغوية لذلك يسعى فخامة الرئيس العماد ميشال عون ليكون هذا الوطن مركزاً دائماً لحوار الأديان والحضارات برعاية الأمم المتحدة.

ورحب أفرام بانعقاد المؤتمر المقبل للاتحاد الآشوري العالمي في لبنان واضعاً كل إمكانات الرابطة في تصرفه مذكراً بأنه شارك في أعمال المؤتمر الأخير في طهران.