FacebookTwitterGoogle Bookmarks

المعركة على إدلب قد تكون كارثية على المسيحيين هناك

07 أيلول/سبتمبر 2018

بيت نهرين- عن أليتيا: وقد أعطت الأخت يولا جرجس الراهبة الفرنسيسيّة السوريّة من راهبات قلب مريم الطاهر، مقابلة لوكالة "فاتيكان نيوز" تخوّفت فيها من حصول مجازر بحقّ المسيحيّين المتبقّين في منطقة إدلب. وأعادت كلام البابا فرنسيس الذي همّه الرئيسي المدنيّين العالقين في هذه الحرب منذ سبع أعوام. ففي تلك المناطق لا تزال هنالك جماعات مسيحيّة تعيش بالقوّة تحت حكم الشريعة الإسلاميّة.

وتقول الأخت جرجس أنّ السوريّون تعبوا من هذه الحرب ولا يفهمون أسبابها بعد الآن. والجماعات المسيحيّة القابعة تحت الشريعة الإسلاميّة هي ممنوعة عن التملّك، حريّة التعبير عن الرأي، الاحتفالات وغيرها. وتعتبر الأخت جرجس أنّه من الممكن إعادة إنشاء فسيفساء الأديان المختلفة التي كانت تعيش في سوريا لأنّ جميع تلك الجماعات كانت ضحيّة الحرب عينها. وهنالك العديد من العائلات السوريّة التي تريد العودة الى بلدها الأمّ لأنّها تجد جذورها وأبعادها الحقيقيّة في تلك الأرض.