FacebookTwitterGoogle Bookmarks

"سوتورو" تطلق سراح الباحث الآشوري سليمان يوسف

05 تشرين1/أكتوير 2018

بيت نهرين- خاص: أطلقت قوات السوتورو التابعة لحزب الاتحاد السرياني، الخميس 4 تشرين الأول 2018، الباحث والناقد الآشوري سليمان يوسف يوسف.

وكانت قوات السوتورو قد اعتقلت الباحث سليمان في الـ30 من أيلول المنصرم وصادرت حاسبه الشخصي وهاتفه المحمول والأوراق الخاصة به بعد أن داهمت منزله في القامشلي واقتادته الى جهة مجهولة.

واتهمت السوتورو الباحث سليمان في بيان لها بعد يوم من اعتقاله بـ"التحريض على الفتن بين أبناء المجتمع الواحد بحجة تعددية الفكر والرأي واستعمال الديمقراطية بغير مفهومها الحقيقي".

ويأتي هذا الاتهام لعدم اتفاق الباحث سليمان، وغيره الكثيرون، مع حزب الاتحاد السرياني بفرض مناهج سريانية على المدارس الخاصة التابعة للكنائس في القامشلي والحسكة.

بيد أن الباحث سليمان يرى بأن الاتحاد السرياني المنضوي تحت لواء "الإدارة الذاتية" يتاجر بالقضية الآشورية، ويرى بأن طريق فرض السريانية لغة رسمية في سوريا يمر من دمشق وليس عبر مدارس الكنائس في القامشلي وغيرها، رغم مواقفه الكثيرة المعارضة للنظام السوري واختلافه مع سياساته.

إلا أن اعتقال الباحث سليمان أثار سخط واستياء المجتمع الآشوري ليس في سوريا وحسب، وإنما في جميع أنحاء العالم، ما دفع بالكثير من المنظمات السياسية والحقوقية الى إصدار بيانات تنديد واستنكار والمطالبة بإطلاق سراحه وعدم المساس به.

والباحث سليمان يوسف يوسف آشوري من مواليد عام 1957 في مدينة القامشلي، حاصلٌ على ليسانس في العلوم الاجتماعية والفلسفية من جامعة دمشق، ويكتب في العديد من الدوريات والصحف الآشورية والعربية.