FacebookTwitterGoogle Bookmarks

عائلة مصلاوية مسلمة تحافظ على مخطوطات كنسية سريانية

09 تشرين1/أكتوير 2018

بيت نهرين- عن البطريركية الكلدانية: استلم الأب ثابت حبيب يوسف، من أبرشية الموصل الكلدانية مجموعة من مخطوطات باللغة السريانية تضم نصوص الصلوات الطقسية حسب طقس الكنيسة السريانية الأرثوذوكسية وتعود الى كنيسة الطاهرة الخارجية.

لقد عثر على هذه المخطوطات اثنان من مدينة الموصل وهم من العوائل المسلمة ذات النسب الموصلي القديم عام 2015 بالقرب من أحد الأديرة القديمة التابعة للكنيسة الكلدانية إذ كان الشخصان يتفقدان عقار لهما هناك لاحظوا ركاماً متكوناً من حجارة قديمة وأوراق وكتب فوقع نظرهما على كتب قديمة مكتوبة بلغة غير مفهومة ففطنوا على انها مخطوطات قديمة ولها قيمة وهي من الكتب المسيحية فقاموا بأخذها وضمها بعيداً عن الأنظار ونقلها الى البيت مع مواد أخرى مستخدمة كوقود كالأخشاب والورق بسبب النقص الحاد في الوقود أيام سيطرة داعش على الموصل. لقد حافظوا عليها خائفين من أن يكتشف أمرهم من قبل تنظيم الدولة الإسلامية.

بعد تحرير الموصل ونجاة أهلها نجح الشخصان بالاتصال بأصدقاء الطفولة المسيحيين وأشاروا عليهم للتواصل مع الأب ثابت، وفعلاً تم استلام المخطوطات وبعض شذرات كتب أخرى والاتصال بالأب زكريا عيواص وإطلاعه عليها وسوف تصل الى أصحابها.

ان هذه العائلة المصلاوية المسلمة قامت بهذه المبادرة لكي توصل رسالة تطمين وأخوة لمن هجرهم الإرهاب وفرقهم عنهم، انهم لا زالوا يحتفظون بالمودة لجيرانهم وأصدقائهم ومن عاشوا معهم دوماً. لم يرغب الأشخاص الذين عثروا على المخطوطات بالافصاح عن أسمائهم أو صورهم لظروف خاصة بهم، كما لم يرغبوا بأن تستثمر هذه القضية لأهداف أخرى.