FacebookTwitterGoogle Bookmarks

رسالة مفتوحة لغبطة البطريرك مار لويس ساكو الكلي الطوبى

21 تشرين2/نوفمبر 2018

كامـل زومايـا*

 

تحية احترام وتقدير

بداية تمنياتنا لكم بدوام الصحة والسلامة وتحقيق الأماني ليعم السلام في العراق والشرق الأوسط والعالم أجمع.

أبينا الموقر مار لويس ساكو الكلي الطوبى: لدي سؤالين نتمنى أن يكون لديكم الوقت الكافي لتوضحيه لنا مع خالص احترامي وتقديري لمقامكم الكبير.

السؤال الأول: لطالما صرحتم وتحدثتم عن الأوضاع المأساوية التي يمر بها شعبنا العراقي والمسيحيين خصوصاً، وتؤكدون دوماً في تصريحاتكم بأن ما يتعرض له المسيحيين هو إرهاب.

نرجو منكم توضيحاً ماذا تقصدون بالإرهاب؟؟ كما ان من الملاحظ في تصريحاتكم خلوها من توصيف ما تعرض له المسيحيين بالإبادة الجماعية..! ممكن توضيح هذا الأمر.

السؤال الثاني: غبطة البطريرك مار لويس ساكو الكلي الطوبى، نحن مثلكم نرفض استحداث محافظة مسيحية أو منطقة آمنة، فهذا الأمر يعد عنصري وطائفي وكانتوني... الخ وهو يخالف مبادئ حقوق الانسان والدولة المدنية التي تسعى ونسعى معكم في ترسيخها في عراقنا العزيز، ولكن السؤال، ما هو موقفكم من المطالبات في استحداث محافظة سهل نينوى لجميع الأقليات المتعايشة في سهل نينوى من الشبك والايزيديين والمسيحيين على أساس جغرافي إداري أسوة بالمحافظات المزمع استحداثها في المستقبل وخاصة ان مجلس الوزراء العراقي في كانون الثاني 2014 قد أقر من حيث المبدأ إستحداث محافظات ومنها محافظة سهل نينوى.. وهل بالإمكان توضيح لماذا عندما يتم الحديث عن محافظة سهل نينوى لجميع الأقليات يتم اغتزال الجواب أو التصريح في الحديث عن محافظة مسيحية دون الإشارة الى انها تشمل الجميع وليس المسيحيين فقط؟.

اختتم رسالتي لغبطتكم بتمنياتنا لكم بمزيد من العطاء خدمة لشعبنا السورايا والعراقي بشكل عام والمزيد من العطاء لكنيستنا الكلدانية وعموم كنائسنا المشرقية.

* ناشط في مجال حقوق الانسان والأقليات.