FacebookTwitterGoogle Bookmarks

تاريخ مشترك للآشوريين والأمريكان الأصليين

18 كانون2/يناير 2019

ترجمة: غسان يونان

 

(أدناه، رابط الموضوع باللغة الانگليزية)

يعتقد العديد من الآشـوريين أن هناك علاقة تاريخية بينهم وبين الأمريكيين الأصليين. وهم يرون الكثير من أوجه التشـابه كالشـجاعة الهائلة، والشـعور بحماية الوطن، ورموز النسـر، والمواضيع والتصاميم المستوحاة من الطبيعـة، والرقصات الجماعية، والموسـيقى.

أما آخرون فيعتقدون أن هذه الفكرة ضربٌ من الجنون، فالآشـوريون والأميركيون الأصليون شـعبان مختلفان ومن قارتـين مختلفتـين.

ولكن كيف نفسر اللوح المسـماري الخاص بالشيف جوزيف (Chief Joseph)؟

كان القائد جوزيف، وهو زعيم (Nez Perce) نيز پيرس الموقر، رجلاً عظيماً. عندما ألقي القبض عليه من قبل الجيش الأمريكي في عام 1877، كان لديه لوحـاً مسـماريـاً آشـوريـاً فعليـاً في حقيبته الطبية. ما قاله جوزيف عن اللوح لا يمكن اعتباره إلا الحقيقة:

وقالت ماري جيندلينج في كتاب "أسـرار التاريـخ": "قال الرئيس إن اللوح قد مر في عائلته لعدة أجيال، وأنهم ورثوه عن أسلافهم البيض". "قال جوزيف أن الرجال البيض قد جاؤوا مع أسلافه منذ زمن بعيد، وكانوا يعلّمون شعبه أشياء كثيرة. قصته تعكس ما قاله الأمريكيون الأصليون في كل من أمريكا الشمالية والجنوبية عن حائزي ثقافة البيض. لكن في هذه الحالة، كان لدى يوسف تذكار لشرح حقيقة قصته".

اللوح القديم مصنوع من الصلصال المشوي وهو بحجم إنش واحد مربع. الكتابة المسمارية ترجمة إيصال لحمل وتؤرخ الى حوالي عام 2042 قبل الميلاد.

ومن المفترض أن تكون اللوحة قد صنعت في جنوب العراق.

كما أن لغز لوحة جوزيف مدعومة بأدلة. ففي العام 1963، عثرت السيدة جو هيرن على لوح مسماري في جورجيا، مكتوب باللغة السومرية، وذلك أثناء حفرها في حديقتها من قبل كاتب اسمه Enlila ويعود الى حوالي 2040 قبل الميلاد. يسجل قرص Hearn بيع الأغنام والماعز التي نُقلت على ما يبدو الى أمريكا للتضحية للآلهة.

يعتقد الدكتور جوزيف ماهان أن قرص Hearn تم صنعه هنا باستخدام طريقة الشمع المفقود، حيث تم العثور أيضـاً على قطع أخـرى من الرصاص المصهـور (بنفس الباتينا) وفي ممتلكاتها.

غلوريا فارلي من أوكلاهوما باحثة مهتمة بزوار ما قبل كولومبوس لأمريكا الشمالية.

في العام 1980، وبناءً لرأيها تم إحضار حجر صغير أسود ثقيل وجد بالقرب من هودجن. تصميمـه يشبه زهـرة مع قاعـدة معقـدة.

وقالت فارلي: "استعرت الحجر، صنعت قالباً من مادة اللاتكس، وحصل إبني مارك فارلي على صورة واضحة، وكلاهما تم إرسالهما الى الدكتور باري فيل"، حيث قال لي هاتفياً بأنه يعتقد أن له أهمية كبيرة، لأن التصميم يشبه الأختام من دلمون القديمة في الخليج العربي. (هذا هو الاسم الذي يعطيه العرب للخليج الفارسي. ودلمون تقع بشكل رئيسي في جزيرة البحرين). يبدو أن النقش، يقول الدكتور فيل، يستخدم الأيدوغرافات المستخدمة من قبل الكتبة الدلمونية، وخاصة تلك التي تخص إناننا، إلهة الحب وملكة السماء". أخبرني أن Inanna تتعلق أيضاً بالسومريين. سومر الآن العراق الحديث".

إذا كان الآشوريون قد جاؤوا الى هذه الأراضي منذ فترة طويلة، كيف فعلوا ذلك؟

كل ما نعرفه هو أن الأدلة تشير الى أن الأمريكيين الأصليين والآشـوريين لديهم علاقات قديمة، والذين يؤمنون بهذه النظرية قد لا يكونوا مجنونين على الإطلاق.

الرابط بالانگليزية:

https://www.nativevillage.org/Archives/2010%20News%20Archives/February%202010/A%20Common%20History%20of%20Assyrians.htm