FacebookTwitterGoogle Bookmarks

رسالة مفتوحة لبرلمان إقليم كوردستان العراق بخصوص يوم الإبادة الجماعية

05 آب/أغسطس 2019

كامل زومايا

 

السيدة ريواس فائق رئيس برلمان أقليم كوردستان العراق الموقرة

السيدات والسادة اعضاء برلمان أقليم كوردستان العراق الموقرين

الموضوع : يوم الإبادة الجماعية

تناقلت وسائل الاعلام بأنكم قد دعوتم لألتئام برلمان إقليم كوردستان العراق الموقر يوم الخميس القادم المصادف الاول من آب 2019  لجلسة خاصة لإقرار (يوم خاص ) يوم الإبادة الجماعية للإيزيديين ، لما تعرضوا له الاخوة الايزديين الى ابشع  إبادة جماعية عرفها التاريخ الحديث  في الثالث من آب 2014 يوم احتلال سنجار من قبل دولة الخلافة الاسلامية ( داعش الارهابي ) ..

السيدات والسادة ممثلي شعب كوردستان الموقرين ،

في الوقت الذي نشد على ايديكم  لواجبكم باتجاه اهلنا وشعبكم الكوردستاني الايزيديين بما اصابهم من حيف وتهميش سابقا وما لحق بهم من إبادة جماعية ، نود ان نلفت عنايتكم وانتباهكم بأن احد الشعوب الاصيلة التي تعيش بين ظهرانيكم الشعب الكلداني السرياني الآشوري ايضا تعرض الى إبادة جماعية مشاركين شعبنا الايزيدي في الابادة الجماعية في الثالث من آب 2014 عندما استباحت مدينة سنجار الشهيدة فتم تجريف وتهديم كنائس شعبنا في سنجار الى جانب اختطاف بنات وابناء شعبنا في سنجار في تلك الغزوة التي يتغنى بها دولة الخلافة الاسلامية (داعش الارهابي ) ، كما ان شعبنا المسيحي من الارمن والكلدان السريان الاشوريين ايضا تعرضوا الى سلسلة من عمليات الإبادة الجماعية في سهل نينوى عندما استبيح السهل ايضا في السادس من آب 2014 الى جانب الاخوة والاخوات من الاقلية الشبكية والتركمانية في سهل نينوى والموصل .

ان ما تعرض له اهلنا الايزيديين في الثالث من آب 2014 وقبل هذا التاريخ من سلسلة ممنهجة في استئصال الاقليات من عموم العراق ومناطق تواجدهم التاريخي في سنجار وسهل نينوى والموصل هي إبادة جماعية وفق المعايير الدولية ويندى لها جبين الانسانية لبشاعة الافعال الجريمة ضد شعب اعزل وضحية للفكر الظلامي الذي يسود المنطقة حاليا ، اننا في الوقت الذي نشاطر شعبنا الايزيتدي  احزانه والامه ونعيش مأساته في القتل والتهجير والتغييب والاختطاف والسبي ايضا ،ان المسيحيين من ابناء الشعب الكلداني السرياني الآشوري والارمن وكذلك الشبك والتركمان الشيعة تعرضنا الى إبادة جماعية وفق سلسلة ممنهجة من عمليات قتل واغتصاب وسبي وخاصة منذ احتلال الموصل  في التاسع من حزيران 2014 واحتلال سهل نينوى في السادس من آب 2014  وبالرغم ما تم  من تحرير البعض منهم على ايدي قوات البشمركة البطلة وقوات الجيش العراقي الابطال الا انه مازال الكثير من بنات وابناء شعبنا مصيرهم مجهول الى جانب عدم معرفتنا بمصير المختطفات والمختطفين من ابناء شعبنا المسيحي لحد الان .

السيدات والسادة في برلمان اقليم كوردستان العراق  الموقرين

كما تعلمون تم الاعتراف بما تعرضوا له المسيحيين والشبك والتركمان الشيعة الى ابادة جماعية من قبل مجلس الوزراء العراقي في جلسته المنعقدة في 26/ آذار / 2015 وكذلك تم تشكيل اللجنة العليا للتعريف بالابادة الجماعية للايزديين والمكونات الدينية والقومية الاخرى مرتبطة مباشرة بمجلس الوزراء لإقليم كوردستان العراق في 24 آب 2014 ، كما  تم الاعتراف بما تعرض له المسيحيين والايزيديين إبادة جماعية من قبل  مجلس حقوق الانسان للامم المتحدة ومن حكومة الولايات المتحدة الامريكية والاتحاد الاوربي وعشرات الدول والحكومات في العالم المتحضر .

ندعوكم بأنصاف ضحايا شعبنا الكلدان السريان الآشوريين والارمن بأن يكون لهم ايضا يوم خاص بيوم الابادة الجماعية للشعب الكلداني السرياني الاشوري والارمني اسوة بأهلنا الايزيديين المتعايشين مع الاخوة الكورد في إقليم كوردستان العراق وعموم العراق .

ونود ان نؤكد لبرلمانكم الموقر ، نحن مع الآلآم وعذابات شعبنا الايزيدي ونحن نعلم بأن حجم  الكارثة لاهلنا الايزيديين هي اكثر عددا ، ولكن  حقوق الانسان وحماية كرامته لا تقاس بالعدد بل هناك معايير دولية وفق المواثيق الدولية التي تطبق على الجميع ممكن مراجعة ذلك وفق المواثيق والعهود الدولية وكذلك ماهي الجرائم الدولية ومنها جريمة الابادة الجماعية .

وأختتم رسالتي بتحية كبيرة لشعب كوردستان الابي ولجهودكم من اجل الحد من معاناة شعب كوردستان والعمل من اجل الدفاع عن حقوقه وتطلعاته في تقرير مصيره وحماية كرامته ورد الاعتبار بما لاقاه من حيف ...

لنعمل جميعا من اجل ترسيخ اسس التعايش السلمي وامنه في اقليم كوردستان العراق من خلال الدفاع عن حقوق الاقليات وانصافهم في إقليم كوردستان والعراق الاتحادي   .

تقبلوا فائق احترامي ولكم التقدير

كامل زومايا

ناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات

30 تموز 2019