طباعة

كوردستان تمدد الحظر الخارجي وتشدده طيلة العيد

19 أيار 2020

بيت نهرين – عن كوردستان24

قررت وزارة داخلية إقليم كوردستان فرض حظر شامل للتجول طيلة أيام عيد الفطر، في مسعى يهدف لمنع التجمعات في الأماكن العامة في إطار جهود مكافحة فيروس كورونا الذي أخذ يظهر مجدداً في السليمانية ثاني أكبر مدن الإقليم.

وسجل الإقليم 23 إصابة جديدة كلها في السليمانية في نحو أسبوعين منذ أن قررت السلطات تخفيف قيود الحظر والعزل والإغلاق بشكل كبير مقارنة بالأيام التي أعقبت أول موجة من الوباء المعروف باسم كوفيد-19.

وبهذا يرتفع إجمالي الحالات في عموم الإقليم إلى 414 إصابة منها 383 تماثلت للشفاء التام، وفق أرقام وزارة الصحة التي سجلت خمس وفيات منها أربع وفيات في السليمانية وواحدة في أربيل.

وينذر اكتشاف حالات الإصابة الجديدة بموجة وبائية ثانية مما سيدفع السلطات إلى إعادة فرض القيود التي أضرت بالاقتصاد كثيراً.

وقالت وزارة الداخلية في بيان صدر في وقت متأخر من مساء الاثنين إنها قررت فرض حظر مشدد للتجول يستمر 72 ساعة ابتداءً من اليوم الأول لعيد الفطر.

ومن المؤمل أن يبدأ عيد الفطر مطلع الأسبوع المقبل.

وقررت داخلية كوردستان تمديد حظر التجول بين محافظات الإقليم وباقي المحافظات العراقية لغاية الأول من حزيران يونيو المقبل.

وشملت قرارات وزارة الداخلية إغلاق المحال التجارية والمخابز وجميع الأماكن التي رفعت عنها القيود في الآونة الخيرة وذلك طيلة أيام العيد.

وتوعدت الوزارة بمعاقبة المخالفين.

وتقرر تعليق العمل بنظام التنقل عبر الرخص الإلكتروني بدءاً من 22 إلى 27 من الشهر الجاري.

وتقول وزارتا الصحة والداخلية إن الحديث عن هزيمة كورونا في إقليم كوردستان سابق لأوانه، وإن المخاطر ما زالت مستمرة.

كانت السلطات المحلية قد أعادت الحياة تدريجياً للمدن التي عاشت عزلاً وإغلاقاً وحظراً غير مسبوق. وبات بوسع السكان الحركة طيلة ساعات النهار.

وسبق أن عبّر وزير الصحة سامان البرزنجي مراراً، عن خشيته من أن يشهد الإقليم موجة وبائية ثانية، وهو ما حذرت منه دوائر الصحة المحلية في المحافظات.

وقررت الحكومة الاتحادية ايضاً فرض حظر تجول شامل في عموم البلاد طيلة أيام العيد بعد ارتفاع المعدل اليومي للإصابات بالجائحة.