عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.           

FacebookTwitterGoogle Bookmarks

إدانات عالمية لإنكار تركيا «الإبادة الجماعية» في حق المسيحيين والأرمن

20 حزيران/يونيو 2020

بيت نهرين – عن الدستور

انتقدت اللجنة الوطنية الأرمنية للمنطقة الغربية الأمريكية وشركاؤها في التحالف، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ومحاولات حكومته المتجددة لإنكار صحة الإبادة الجماعية التي ترتكبها الحكومة التركية العثمانية ضد الشعوب المسيحية الأرمنية واليونانية والآشورية في الفترة من 1915-1923، حيث تم ذبح أو ترحيل أكثر من 3 ملايين شخص بريء.

ففي 16 يونيو 2020، اجتمعت مديرية الاتصالات برئاسة الجمهورية التركية لمناقشة سياسة إنكار الإبادة الجماعية منذ قرن من الزمان، في اجتماع مغلق لمدة خمس ساعات للمجلس الاستشاري الأعلى برئاسة الرئيس رجب طيب أردوغان، وفقا لما نقله موقع "asbarez" الأرمني الأمريكي.
فيما نددت اللجنة الوطنية الأرمنية للمنطقة الغربية الأمريكية والرابطة الأمريكية الآشورية في جنوب كاليفورنيا ومركز الإبادة الآشورية والأبحاث مركز SEYFO ومركز موارد الإبادة الجماعية اليونانية ومجلس القيادة الأمريكي الهيليني وشبكة العمل المدني الإسرائيلي الأمريكي، إنكار الحكومة التركية أمر الإبادة الجماعية التي ارتكبتها تركيا.

وفي بيان المنظمات، قالت: "على الرغم من التوثيق الهائل من قبل المؤرخين والإدانة من قبل أكثر من 30 دولة حول العالم، تسعى تركيا لعرقلة الحل الدولي العادل لهذه الجريمة التي لا تزال دون عقاب".

وأضاف البيان: "إننا ندين بأشد العبارات الممكنة استمرار سياسة إنكار الإبادة الجماعية من قبل الحكومة التركية ووكلائها، مع تجديد دعوتنا للجميع بدعم وضمان حماية حقوق الإنسان العالمية لمكافحة إنكار الإبادة الجماعية والالتزام بفضح الإبادة الجماعية، ومواجهة الإنكار أينما يحدث، وتمكين المجتمعات التي عانت أو تعاني من الإبادة الجماعية".

تعد اللجنة الوطنية الأرمنية الأمريكية - المنطقة الغربية أكبر منظمة للدفاع عن القاعدة الشعبية الأرمنية - الأمريكية وأكثرها نفوذًا في غرب الولايات المتحدة.