عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.           

FacebookTwitterGoogle Bookmarks

رومانيا تعلن 16 أغسطس يوما وطنيا للتوعية بالعنف ضد المسيحيين

27 حزيران/يونيو 2020

بيت نهرين – عن بوابة الفجر

ذكرت وكالة بازيليكا للأنباء، أن البرلمان الروماني قد أقر قانونًا أنه سيُعلن يوم الأربعاء الوافق 16 أغسطس المقبل، بأن يكون هذا التاريخ هو اليوم الوطني للتوعية بـ"العنف ضد المسيحيين".

 ومن المقرر أن تضاء في هذا اليوم باللون الأحمر، بين الساعة 8 مساءً و12.00 منتصف الليل، مباني (البرلمان الروماني وحكومة رومانيا والسلطات العامة المركزية والمحلية وقوس النصر وقصر موجوسوايا).

ويأتي القرار كعلامة على وعي المواطنين الرومانيين بالعنف والاضطهاد اللذين تعرض لهما المسيحيون في العالم وما زالوا يتعرضون له اليوم.

 ويتزامن هذا اليوم مع عيد شهداء برانكوفينو Brancoveanu القديسين، الذين تم تقديسهم من قبل الكنيسة الأرثوذكسية الرومانية في عام 1992م. 

كان قسطنطين برانكوفينو حاكم والاشيا Wallachia في الفترة من 15 أغسطس 1654 إلى 15 أغسطس 1714م، عندما تم خلعه من قِبَل العثمانيين وأسرهم له، ثم تم نقله إلى إسطنبول مع أبنائه الأربعة حيث تم تعذيبه وإعدامه في نهاية المطاف بقطع رأسه مع أبنائه وأمين صندوقه Ianache Vacarescu.

ورتب أن يكون الاحتفال بعيدهم في 16 أغسطس حتى لا يتزامن مع عيد نياحة القديسة العذراء مريم والدة الإله.

ومن جهته يقول مقترح القانون، النائب دانيال جورجي، عضو البرلمان الروماني، في بيان له، إن مشروع القانون لإعلام الشعب، بما في ذلك الشباب، بدور المسيحية في تاريخ رومانيا وطبيعة ومدى الاضطهاد المسيحي، الذي يستمر حتى اليوم. 

واضاف، أنه يأمل بأن يشجع القانون المسيحيين على الدفاع عن حقهم في ممارسة عقيدتهم دون خوف أو إعاقة.