عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.           

FacebookTwitterGoogle Bookmarks

مسرور بارزاني: إقليم كوردستان مصمم على الدفاع عن حقوقه المشروعة ولن يتنازل عنها

30 حزيران/يونيو 2020

بيت نهرين – عن رووداو

أكد رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الثلاثاء (30 حزيران 2020) أن إقليم كوردستان مصمم في الدفاع عن حقوقه المشروعة ولن يتنازل عنها، مشيراً إلى أن إقليم كوردستان سيواصل مباحثاته مع بغداد بهدف التوصل إلى اتفاق يضمن حقوقه ومستحقاته الدستورية.

 وذكر بيان صادر عن رئاسة حكومة إقليم كوردستان، تلقت شبكة رووداو الإعلامية نسخة منه، أن رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اجتمع اليوم الثلاثاء، بوفد المباحثات مع الحكومة الاتحادية، وذلك عبر دائرة تلفزيونية مغلقة بنظام (الفيديو كونفرانس).

 وأضاف البيان أن نائب رئيس الحكومة قوباد طالباني، سلط الضوء على الزيارة التي أجراها وفد إقليم كوردستان إلى بغداد الأسبوع الماضي، ونتائج المباحثات مع الحكومة الاتحادية والمقترحات المطروحة في سبيل حسم المشاكل العالقة بين الجانبين.

 وأشار رئيس الحكومة إلى أن "إقليم كوردستان سيواصل مباحثاته مع بغداد بهدف التوصل إلى اتفاق يضمن حقوقه ومستحقاته الدستورية"، مؤكداً أن "إقليم كوردستان مصمم في الدفاع عن حقوقه المشروعة في إطار الدستور العراقي، ولن يتنازل عنها على الإطلاق".

 يذكر أن رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي اجتمع يوم الثلاثاء، (23 حزيران 2020)، مع وفد حكومة إقليم كوردستان، حيث بحث الجانبان الخيارات المتاحة للتوصل لاتفاق شامل.

 يشار إلى أن الوفد التفاوضي لحكومة الإقليم، برئاسة قوباد طالباني، وبعد وصوله إلى بغداد، استهل أول اجتماعات الجولة الثالثة من المفاوضات، مع رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، حيث تم خلال الاجتماع التباحث بشكل مكثف حول خيارات الطرفين للتوصل إلى اتفاق.

 وكان رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني، زار بغداد مؤخراً، وعقد سلسلة اجتماعات مع الرئاسات العراقية الثلاث، لتداول مجموعة مسائل وفي مقدمتها مسألة الموازنة والمستحقات المالية لإقليم كوردستان.

 وخلال هذه الزيارة، كانت لرئيس إقليم كوردستان اجتماعات متفرقة مع كل من رئيس الجمهورية برهم صالح، ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، وممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين بلاسخارت، ورئيس تيار الحكمة

عمار الحكيم، ورئيس كتلة الفتح هادي العامري، ورئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، وأعضاء الهيئة السياسية للتيار الصدري.