عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.           

FacebookTwitterGoogle Bookmarks

الأمم المتحدة: مستعدون لمساعدة أربيل وبغداد في التوصل لاتفاق جذري وبعيد الأمد

07 تموز/يوليو 2020

 بيت نهرين – عن رووداو

بحث رئيس حكومة إقليم كوردستان، مسرور بارزاني، اليوم الثلاثاء (7 تموز 2020)، مع الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، جينين هينيس بلاسخارت، آخر تطورات الوضع في العراق والمساعي الجارية لحل المشاكل العالقة بين حكومة إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية.
بدورها، أبدت بلاسخارت، استعدادها لمساعدة حكومة الإقليم والحكومة الاتحادية في سبيل التوصل إلى "اتفاق شامل وجذري بعيد الأمد يرضي الطرفين ويصب في مصلحة العراقيين جميعاً".
وبعد العديد من جولات المفاوضات بين وفد حكومة إقليم كوردستان وحكومة العراق، وتغير الكابينة الحكومية ورئيس الوزراء، لم يتوصل الجانبان إلى اتفاقٍ بعد، ومن المقرر بدء جولة أخرى من المفاوضات، وذهاب وفد حكومة إقليم كوردستان إلى بغداد.

وأشار رئيس حكومة إقليم كوردستان إلى أن المفاوضات مع الحكومة الاتحادية متواصلة من أجل حسم جميع القضايا العالقة عبر اتفاق مبني على أساس الدستور، وشدد على ضرورة تفعيل آلية التنسيق الأمني المشترك بين قوات البيشمركة والجيش العراقي في المناطق الكوردستانية خارج إدارة حكومة الإقليم.

يذكر أن أهم المسائل العالقة بين الطرفين تشمل ملف النفط، المنافذ الحدودية والمطارات، في الوقت الذي يدفع فيه سوء الوضع الإقتصادي والمالي لحكومة إقليم كوردستان بغداد إلى رفع سقف مطالبها.