عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.           

FacebookTwitterGoogle Bookmarks

ناجيات إيزيديات تنقلن مأساتهن لبرلمان كوردستان

13 أيلول/سبتمبر 2020

بيت نهرين – عن كوردستان 24

نقلت سبع ناجيات إيزيديات المآسي التي تعرضن لها أثناء فترة اختطافهن من قبل تنظيم داعش، الى برلمان اقليم كوردستان.

وعقدت رئيسة برلمان اقليم كوردستان اجتماعا مغلقا مع الناجيات السبع، استمعت فيه الى مآسيهن ومطالبهن.

وتقول ملوكة البالغة 35 عاما لكوردستان 24 "بقيت في يد داعش 4 سنين، ولن أنسى الآلام والذل الذي عانيته طوال عمري".

وتعرض الايزيديون لاسوأ مجازر على يد تنظيم داعش عندما اجتاح سنجار في صيف عام 2014 مما دفع الآلاف الى الفرار نحو اقليم كوردستان فيما تقطعت السبل بآخرين. وقام التنظيم بسبي النساء ونقلهن الى مناطق سيطرته.

وتابعت ملوك "كنا خدما لعناصر داعش، وكانوا يجبروننا على صلاة المسلمين.. انا الآن حرة لكن عائلتي لا تزال بيد داعش".

واضافت "كنا نباع من شخص الى آخر وفي آخر مرة قامت أخواتي بشرائي من مالكي بمبلغ 17 الف دولار".

وتعد الديانة الإيزيدية من الديانات الكوردية القديمة وجميع نصوصها الدينية تتلى باللغة الكوردية في مناسباتهم وطقوسهم الدينية.

ووفق إحصائيات غير رسمية يبلغ عدد الايزيديين نحو نصف مليون نسمة في عموم في العراق وكوردستان ويقطن غالبيتهم في نينوى ودهوك.