عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.           

FacebookTwitterGoogle Bookmarks

بغداد تكشف عن تفاهمات جديدة أجراها الكاظمي في اربيل

15 أيلول/سبتمبر 2020

بيت نهرين – عن شفق نيوز

كشف المتحدث باسم الحكومة الاتحادية مصطفى الكاظمي، يوم الثلاثاء، أن زيارة الاخير الى اقليم كوردستان توصلت الى تفاهمات بشأن الموازنة والنفط والمنافذ وغيرها من المشكلات العالقة بين بغداد واربيل.

وقال المتحدث باسم الحكومة أحمد ملا طلال في مؤتمر صحفي،  باجابته عن سؤال لمراسل  وكالة شفق نيوز، ان "زيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الى اقليم كوردستان سعت الى حل القضايا و تعزيز التفاهم"، مشيرا الى ان "اللقاء بين الكاظمي ورئيس الاقليم نيجيرفان بارزاني تناول موازنة عام ٢٠٢١ التي هي منطلق حل الخلافات والمشكلات لجميع القضايا والحقوق".

واوضح طلال "ان المباحثات تناولت قضية المنافذ والنفط وحصة اقليم كوردستان وتسليمها الى بغداد"، منوها الى ان"النتائج سترى النور في موازنة ٢٠٢١".

وتطرق المتحدث باسم رئيس الوزراء، الى التغيرات التي اجراها الكاظمي في المناصب بالقول "التغيرات التي اجراها رئيس الوزراء جرت ضمن السياق القانوني والدستوري و ان بعض الشخصيات لهم امكانيات  مهنية لادارة مناصبهم".

واردف" لا نعرف لماذا تعترض الكتل السياسية على هذه التغييرات مع العلم انها قانونية ومن حق رئيس الوزراء اختيار الشخصية المناسبة لتكليفها بهذا المنصب".

وفيما يتعلق بقضية الموانىء العراقية، لاسيما ميناء الفاو؛ اوضح ملا طلال" رئيس الوزراء ذكر في جلسة اليوم، أن حق العراق سيادي و دستوري في الموانئ العراقية وتحديداً ميناء الفاو الكبير"، مضيفاً ان الكاظمي "تعهد خلال الجلسة بأن تنال حكومته شرف البدء فعلياً بتنفيذ ميناء الفاو".

وقال الكاظمي "ان التلكؤ بتنفيذ مشروع الفاو الكبير من قبل الحكومات السابقة،  جاء لأسباب غير معروفة؛ وقد يكون هنالك تعمد في التقصير".