عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.           

FacebookTwitterGoogle Bookmarks

7000 مسيحي تركوا منازلهم في تل تمر والحسكة جراء هجمات داعش

27 تموز/يوليو 2018

الإداري في الجمعية الثقافية السريانية في سوريا، حنا صومي

بيت نهرين- عن رووداو: أكد الإداري في الجمعية الثقافية السريانية في سوريا، حنا صومي، الخميس 26 تموز، 2018، أن 7000 مسيحي تركوا منازلهم في تل تمر والحسكة جراء هجمات داعش في العام 2015.

وتحدث صومي عن أوضاع المسيحيين في محافظة الحسكة خلال الأزمة التي تعصف بسوريا منذ 8 أعوام، قائلاً: "المسيحيون في سوريا بشكل عام وشمال البلاد خصوصاً في العام 2015 تعرضوا الى هجمة داعشية في منطقة تل تمر وقراها".

وأضاف أن "15 قرية من أصل 33 دمرت بالكامل في منطقة تل تمر كذلك تم تدمير الكنائس في تلك القرى"، مبيناً أن "90% من الشعب الآشوري فر من تل تمر".

كذلك بيّن الإداري في الجمعية الثقافية السريانية أن المجموعات المسلحة "حرقت قرية مسيحية بالكامل في ريف منطقة القحطانية التابعة للقامشلي"، مشدداً على أن "المسيحيين تعرضوا الى الكثير من المجازر في فترة هجمات داعش على المنطقة".

وحول أوضاع المسيحيين في ظل الوقت الراهن قال صومي إن "أوضاع المسيحيين تحسنت بعد طرد مسلحي داعش من المنطقة وتوحد كافة القوى الكوردية والمسيحية والعربية مع بعضها".

وعن عدد المسحيين الذين نزحوا من المنطقة، أفاد بأن "7000 شخص مسيحي تركوا منازلهم من تل تمر والحسكة جراء هجمات داعش في العام 2015"، مشيراً الى أن "5% من الآشوريين موجودون حالياً في منطقة تل تمر".