عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.           

FacebookTwitterGoogle Bookmarks

حقوق الانسان: نرحب بتحقيق الأمم المتحدة بجرائم داعش ضد المكونات

25 آب/أغسطس 2018

بيت نهرين- عن عراق برس: رحبت المفوضية العليا لحقوق الانسان بقرار فريق المحققين التابع للأمم المتحدة بتحديد العشرين من آب موعداً لعمله في العراق بجمع الأدلة حول المجازر التي ارتكبها تنظيم داعش الإرهابي بحق أبناء الشعب العراقي ومنهم أبناء المكونات من الكلدان والسريان والآشوريين وأبناء المكون الايزيدي الذين تعرضوا لعملية إبادة جماعية راح ضحيتها أكثر من (1293) مواطناً ايزيدياً منذ الأيام الأولى لسيطرة عصابات داعش على مناطقهم في قضاء سنجار وسهل نينوى منتصف عام 2014، وقيامهم باختطاف أكثر من (6417) ايزيدياً مايزال مصير نصفهم مجهولاً لغاية الآن، فضلاً عن قتل وخطف أبناء التركمان والشبك القاطنين في تلك المناطق.

وتابعت "ومن المقرر أن يباشر الفريق عمله برئاسة المحامي البريطاني كريم أسعد خان بتاريخ ٢٠ آب/ أغسطس بجمع الأدلة وحفظها لاستخدامها في المحاكم العراقية التي ستقوم بإجراء محاكمات لعناصر داعش وفقاً للقرار الذي تبناه مجلس الأمن بالإجماع العام الماضي الخاص بفتح التحقيق من أجل محاسبة مرتكبي الجرائم من مسلحي تنظيم داعش الإرهابي وسيشمل التحقيق الجرائم الفضيعة التي ارتكبت بحق العراقيين ومنها جرائم قتل الأطفال وخطف النساء والاتجار بهن، تعليم الأطفال على القتل، الاتجار بالأعضاء البشرية، القتل الطائفي، تدمير الإرث الحضاري والديني، استخدام الأسلحة الكيماوية، فضلاً عن مجزرة سبايكر وغيرها من المجازر والجرائم".