عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.           

FacebookTwitterGoogle Bookmarks

البطريرك يونان من حلب: أبناء الكنيسة هم مدعاة سلام ومحبة

20 أيلول/سبتمبر 2018

بيت نهرين- عن النشرة: أكّد بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان خلال زيارة تفقدية لمشروع مار أفرام البطريركي في ضهر صفرا _ طرطوس في سوريا، "ان أبناء الكنيسة هم مدعاة سلام ومحبة"، وتفقد سير العمل في المشروع وما يحويه من أقسام تتراوح ما بين كنيسة وقاعة اجتماعات وغرف للرياضات الروحية. وعلى خط مواز، وتأكيداً ان أبناء الكنيسة هم دعاة سلام وبأن الكنائس ستقرع أجراسها مع بزوغ فجر القيامة، ترأس يونان قداساً احتفالياً بعيد مار اليان الشيخ الناسك في كنيسة سيدة النجاة في حمص زيدل وسط جمهور كبير من المؤمنين وأكد من هناك ان "إما نكون أو لا نكون ويد الإرهاب لن تخيفنا بل تزيدنا قوة وثباتاً".

ودشّن يونان كاتدرائية سيدة الانتقال للسريان الكاثوليك في حلب الشهباء والتي خضعت للترميم والاصلاحات في داخلها نتيجة ما ألمها خلال الحرب الأليمة التي عانت منها حلب الشهباء، وأوضح من هناك "ان الإرهابين يدمرون ونحن نبني، وسنستمر في رسالتنا مهما تفاقمت التحديات".