عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.           

بلجيكا تعترف بارتكاب داعش "إبادة جماعية" بحق الأيزيديين

16 تموز/يوليو 2021

بيت نهرين – عن فرانس برس

أقرّ مجلس النواب البلجيكي بإجماع أعضائه، مساء الخميس، قراراً اعترف فيه بارتكاب تنظيم داعش "جريمة إبادة جماعية" بحقّ الأقليّة الأيزيدية في العراق.

 وبأغلبية 139 صوتاً من أصل 139 نائباً حضروا الجلسة، وافق مجلس النواب على هذا القرار، غير الملزم، الذي يدعو الحكومة الفدرالية إلى "ملاحقة ومعاقبة" مرتكبي هذه الجرائم ودعم أي مبادرة في هذا الاتجاه من قبل المجتمع الدولي.

ووفقاً لنصّ القرار الذي اطّلعت عليه وكالة فرانس برس فإنّ مجلس النواب "يعترف ويدين جريمة الإبادة الجماعية التي ارتكبتها الدولة الإسلامية في العراق والشام (الاسم السابق لتنظيم الدولة الإسلامية) في العراق وسوريا بحقّ الأيزيديين اعتباراً من العام 2014".

وأشار النائب جورج دالماني (الحزب الإنساني الديموقراطي الوسطي) الذي شارك في إعداد القرار إلى أنّ "الرغبة في القضاء الممنهج على الأيزيديين" أثبتتها شهادات لم تبرهن فقط عن وقوع "جرائم قتل" و"نقل أطفال" بل أثبتت كذلك أنّ الجهاديين عمدوا إلى "القضاء على مواشٍ ومحاصيل" بالإضافة إلى قيامهم "بزرع الحقول بالألغام".

وحصل القرار على دعم نواب المعارضة والأغلبية مجتمعين، وأيّدته الكتل العشر التي يتألّف منها مجلس النواب، وهو أمر نادر الحدوث في بلجيكا.

وبذلك ينضم برلمان بلجيكا إلى بضعة برلمانات (كندا وأرمينيا والبرلمان الأوروبي ومقرّه ستراسبورغ) اعترفت بالجرائم التي ارتكبها التنظيم الجهادي بحقّ الأيزيديين بوصفها "إبادة جماعية".