تنسيقية مسيحي المغرب تتقدم بجملة من المطالب إلى الحكومة المغربية

حزيران/يونيو 22, 2023

بيت نهرين – عن سيرياك بريس

في لقاءٍ هو الأولُ من نوعِه، عُقد خلال الأسبوعِ الحالي اجتماعٌ بين أعضاءَ من تنسيقيةِ المسيحيين المغاربة ومسؤولي المجلسِ الوطنيِّ لحقوقِ الإنسانِ الحكومي، وذلك للتباحثِ في وضعِ المسيحيين بدولةِ المغرب، وتقديمِ مذكرةِ طلباتٍ لاستعجالِ التعاطي مع قضيتهم.

الناطقُ الرسميُّ باسم تنسيقيةِ المسيحيين المغاربة “مصطفى السوسي”، أوضح أن التنسيقيةَ عرضت أمامَ المجلسِ خمسةَ مطالبَ حاليةٍ ذاتِ علاقةٍ بظروفِ ممارسةِ العقيدةِ المسيحية، وتتمثل هذه المطالبُ في السماحِ للمسيحيين بتنظيمِ الطقوسِ المسيحيةِ بالكنائسِ الرسمية، مثل الزواج، إضافةً لتسميةِ أبنائِهم بالأسماءِ التي تختارُها الأسرُ المسيحية، وإلغاءِ فرضِ التعليمِ الدينيِّ الإسلامي في المدارس، وترتيبِ طقوسِ الدفنِ بالطريقةِ المسيحيةِ وفي مقابرَ خاصةٍ بالمسيحيين.

وتشير التقاريرُ إلى أن المسيحيين الذين يعيشون في المغرب معظمُهم أجانب، ولكن يوجد أيضاً مغاربةٌ اعتنقوا المسيحيةَ ويمارسون طقوسَ الصلاةِ والعبادةِ بشكلٍ سري، فالمسيحيون الأجانب يتمتعون بحريةٍ تامةٍ في ممارسةِ شعائرِهم تحت حمايةِ السلطات، شرط ألا يمارسوا التبشيرَ الذي يعاقب عليه القانونُ بالسجن، فيما يؤكد المسيحيون المغاربةُ أنهم لا يملكون نفسَ حقوقِ المغاربةِ المسلمين أو اليهود.

هذا ويُقدر عددُ المسيحيين في المغرب بحوالي اثني عشر ألفَ مسيحي، ويبلغ عددُ الكنائسِ في المغربِ نحوَ أربعٍ وأربعين كنيسة، يديرُها سبعةٌ وخمسون راهباً من خمسَ عشرةَ جنسيةً مختلفة، تحت مراقبةِ أساقفةٍ متواجدين بالعاصمةِ المغربيةِ “الرباط”